اعراض التوتر والقلق الجسدية Symptoms of stress and anxiety physical

 اعراض التوتر والقلق الجسدية


عندما يكون العقل متوترا  و قلقا بشكل مزمن , يختل توازن الهرمونات , ومن الممكن أن يكون لأي من هذه الاختلالات تأثير و اعراض خطيرة على صحتك وعلى قدرتك على تخفيف الوزن , ولننظر إلى بعض الأمثلة التي توضح كيف يمكن حدوث ذلك .


عندما تتعرض لموقف مثير للتوتر , يفرز الجسم هرمونا يسمى الكورتيزول , والكورتيزول مسؤول عن استثارة كافة الاستجابات الفسيولوجية المرتبطة بالتوتر , وقد أوضحت الدراسات أنه عندما يفرز الكورتيزول في مجرى الدم , تصبح أقل حساسية للبتين , وهو الهرمون الذي يخبر عقلك أنك قد شبعت .

رجيم صحي : اعراض التوتر والقلق الجسدية



وعندما يحدث ذلك, تميل إلى تناول المزيد من الطعام , وتتوق إلى المزيد من السكريات , وهذا يعني أن جسدك لا يبطيء من الأيض وحسب عندما تشعر بالتوتر , بل يخبرك أيضا أن تستهلك سعرات حرارية إضافية , وهذا يبدو منطقيا للغاية بالنسبة للطبيعة التي عايشها الإنسان القديم , فعندما تشعر بالخطر , تصبح لديك الرغبة في تناول كل ما تستطيع وتخزين تلك الطاقة بحيث تصبح متيقنا أنك ستستطيع مواجهة الأوقات الخطرة التي تنتظرك , إلا أننا في المجتمع الحديث   عندما نشعر بالخطر بينما نكون أمنين تماما   تصبح هذه الآلية خطرا على صحتنا .


وقد أظهرت دراسات لا حصر لها أن هناك علاقة مباشرة بين التوتر وزيادة الوزن , والنظر لبعض هذه الدراسات سيكون كافيا ليجعلك تدرك مدى تأثير هذه العلاقة على زيادة الوزن , ودى أهمية تخفيف التوتر من أجل فقد الوزن .

أوضحت الأبحاث أن السيدات اللاتي لديهن تصورات مبالغ فيها أو قناعة بتعرضهن للعنصرية كانت لديهن مستويات أعلى من الكورتيزول , وزاد احتمال زيادة وزنهن وتراكم الدهون حول منطقة البطن , وإضافة إلى ذلك , كشفت دراسة عن السيدات أن اللاتي أبلغن عن شعور عن بالقلق كانت لديهن مستويات أعلى من الكورتيزل والكلسترول , ومستويات أقل من التستوستيرون والهرمون الدرقي , ويعانون من وزن أكثر حول منطقة الخصر من هؤلاء اللاتي لم يبلغن عن هذا القلق .


وقد أتضح أيضا أن التوتر يخفض مستويات التستوستيرون , والذي يؤدي إلى فقد الكتلة العضلية وتراكم الدهون , فعندما شاهد رجال مباريات كرة قدم وفاز فريقهم , ارتفع لديهم مستوى التستوستيرون , ولكن عندما خسر فريقهم , وهو توتر ناشئ عن خطر متصور , انخفض لديهم مستوى التستوستيرون .
وتحدث تأثيرات أخرى كثيرة نتيجة لحالة التنبيه أو الاستثارة  المزمنة , والتي تؤدي إلى إنهاك عملية الأيض . وفي النهاية إلى السمنة , تنخفض مستويات هرمون النمو , والتستوستيرون و كوليسترول HDL أو الكولسترول النافع , بينما مستويات الأنسولين , وسكر الدم , والكوليسترول , وكذلك ضغط الدم , وكل ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن .


وقد يؤدي التوتر المستمر والدائم لفترات طويلة إلى مقاومة الأنسولين , وانخفاض الرغبة الجنسية , والعقم , وإضافة إلى ذلك , تفقد الكتلة العضلية , ويزداد النسيج الشحمي الحشوي عند البطن , مما يجعلك تأخذ شكل "التفاحة " , ويرتفع الكولسترول , وضغط الدم , وكذلك ثلاثي الجلسريد , وتصبح أكثر إرهاقا , إلا النوم لا يشعرك بالراحة , وتصاب بالاكتئاب أكثر وأكثر , وتتم استثارة الجهاز المناعي , وتزداد استجابة الالتهاب , وكذلك عملية "الصدا "  أو التوتر التأكسدي , وتصاب الدرقية بالكسل , ويزداد العبء على جهاز إزالة السمية , وبدون إيجاد سبيل لمقاومة آثار التوتر المزمن , فنحن ننحدر تجاه زيادة الوزن واعتلال الصحة .

0 تعليقات