البيولوجيا وراء النظام الغذائي للسومو

هناك بعض الطرق المحددة التي تجعل النظام الغذائي للسومو يؤدي بالناس العاديين إلى اكتساب كميات وزن خارقة , أولاها أن مصارعي السومو لا يتناولون وجبة الإفطار أبداً , فهم يستيقظون , وأول شيء يفعلونه هو البدء في التدريب بنشاط وعنفوان .
فهذا الجمع بين تفويت وجبة الإفطار والتدريب العنيف لمدة خمس ساعات يعني أنه عندما يحين وقت تناول الطعام , فإنهم يكونون في شدة الجوع , وبالتالي , يفرطون في الأكل , فهم يتناولون طعاماً أكثر كثيراً مما يحتاجونه ليشعروا بالشبع .  


ولكن لتحقيق أفضل صحة وفقد للوزن , فإننا بحاجة إلى تناول الإفطار , وتوزيع تناولنا للطعام بالتساوي على مدار اليوم , وألا نأكل لمدة لا تقل عن ساعتين قبل خلودنا للنوم ,
فقد وجدت دراسة حديثة أن حوالي 3000 شخص ممن فقدوا متوسط 70 رطلاً , واستمروا على ذلك لمدة ست سنوات كانوا يتناولون طعام الإفطار  بانتظام , ولم يكن هناك إلا 4 بالمائة فقط ممن لم يتناولوا طعام الإفطار  أبداً هم الذين ظلوا على أوزانهم دون زيادة .   
كيف انقص الكرش و الأرداف : لا تفطر و سوف يزداد وزنك؟




وكان الفارق الوحيد بين المجموعتين هو أن أفراد المجموعة التي فقدت وزناً كانوا يتناولون طعام الإفطار ولم يكن أفراد المجموعة الأخرى يفعلون ذلك , فكلتاهما استهلكت نفس العدد من السعرات الحرارية ونفس نوعيات الطعام , وقد اتضح أنه ليس فقط نوعية السعرات الحرارية التي نستهلكها هي المهمة في إنقاص الوزن والإبقاء علية , ولكن وقت تناول الطعام في اليوم مهم كذلك .
ثمة نقطة مهمة أخرى , وهي أن مصارعي السومو يخلدون للنوم بعد تناولهم للطعام مباشرة تقريباً , فالنوم بمجرد انتهائك من الطعام يعد طريقة مؤكدة لتراكم الأرطال ,  
 


فأثناء النوم , تكون أجسامنا في وضع العلاج والإصلاح , ووضع التخزين والنمو , ومن لدية أبناء مراهقون يعلم أنهم يستيقظون في الصباح أطول مما كانوا علية قبل نومهم , وهذا لأنهم ينتجون في نومهم قدراً أكبر من هرمون النمو , وأنت أيضاًً تنتج المزيد من هرمون النمو وأنت نائم , والمشكلة أننا بمجرد أن ننتهي من النمو , نبدأ في اكتساب الوزن الزائد .
يقلل الجسم من سرعة الأيض أثناء النوم , وأي طعام لم يهضم ومتبق في جسمك يخزن ليستخدم فيما بعد , وكيف يتم تخزينه ليستخدم بعد ذلك ؟ عادة كدهون .  
فإذا أمكنك تجنب تناول الطعام لمدة ساعتين أو ثلاث قبل موعد النوم , فإنك تعطي جسمك الوقت الذي يحتاجه لهضم الطعام , وبهذه الطريقة , عندما تنام , فإنك لا تخزن السعرات الحرارية التي استهلكها نوا كدهون , بل إنك تحرقها لتبقى على وظائفها , جسمك فعالة أثناء الاستيقاظ .