السكريات السامة والدهون السامة

الطعام الذي نتناوله الآن معدل كيميائياً ليظل صالحاً للأكل أطول فترة ممكنة ويزيد من الاستهلاك , وليس من أجل تعزيز صحة جيدة , هناك مكونان رئيسيان في معظم الأطعمة المجهزة التي تتناولها وهما : الذرة والصويا , وإذا كانا من الخضروات , فما الذي قد يضير فيهما ؟ المشكلة أنه يتم تحويل الذرة والصويا في المعمل إلى أطعمة سامة , لا تعرفها بيولوجياً الإنسان , عندما تتحول إلى سكريات فائقة ودهون فائقة تعرف باسم شراب الذرة عالي الفركتوز وزيت الصويا المهدرج , اقرأ ملصقات الأطعمة الموجودة على أرفف مطبخك , ومن المرجح أنك ستجد اسم هذين "المتهمين " بين قائمة المكونات .   

تنحيف الكرش والارداف بسرعة :السكريات السامة والدهون السامة




هاتان المادتان الكيماويتان اللتان صنعهما الإنسان مسؤولتان عن مخاطر جميع الأطعمة السريعة والمعالجة تقريباً , فهما يرتبطان " بالسعرات الحرارية الفارغة أو الخالية " ,
السعرات التي لا تحتوي  على فيتامينات أو معادن أو مضادات أكسدة أو عناصر غذائية نباتية أو ألياف أو دهون أساسية , هذا صحيح , فشراب الذرة عالي الفركتوز والزيت المهدرج لا يوجد بهما أية قيمة غذائية إطلاقاً , وهما يوجدان تقريباً في كل طعام معالج ومعبأ نستهلكه هذه الأيام .     


وتعد الدهون المتحولة حاملة , وبالتالي فهي لا تصاب بالزنخ أبداً مثل الزبد أو الزيوت النباتية العادية , ويمكن لأنواع البسكويت أو المقرمشات التي تصنع منها أن تظل على أرفف المتاجر لشهور , بل سنين , وهو ما يحقق أرباحاً عظيمة لصانعيها , ولكنها تدمر صحتك بشدة , فإذا نسيت علبة من السمن المصنوع من دهون متحولة على رف في مخزنك لمدة عشر سنوات , فستظل كما كانت علية يوم اشتريتها , هل ستأكل تفاحة بقيت على الرف لهذه المدة دون أن يحدث لها تغيير ؟ الآن ما عليك إلا أن تتخيل ما الذي تفعله هذه المواد السامة داخل جسمك !
وجه الخصوص وزنك و أيضك , فتجعلك تكتسب المزيد من الوزن , وتجعلك تأكل أكثر , وتشعر  بجوع أكثر , مقارنة بنظيرتها غير المعالجة .
ويستخدم شراب الذرة عالي الفركتوز في تحليه كل شيء تقريباً اليوم , بما في ذلك العصائر والمشروبات الغازية