رجيم ياسر نصار ; عبارات تستطيع استخدامها في مواقف عائلية



عبارات تستطيع استخدامها في مواقف عائلية


 ليست هناك عبارات موحّدة تنطبق على جميع الناس وجميع الحالات , إلا أنه في حال كان أفراد عائلتك يحاولون إحباط جهودك كي لا تصبح شخصاً ذا نمط طبيعي في الأكل , فهناك بعض الردود التي بإمكانك إتباعها كما هي أو تعديلها لتتناسب مع موقف محدد تواجهه , تذكر بأن هذه اقتراحات تختص بتغيير علاقاتك مع الآخرين , ستجد أنك في معظم الحالات لن تستطيع ان تغيّر إلا نفسك , وأحياناً –أو ربما غالباً – لن يكون لديك شيء لتقوله لأنك منهمك باستثمار طاقتك الإيجابية الداخلية والقيام بكل ما تعلم أنه لصالحك .

ما يمكنك أن تقوله لرفض الطعام المقدم لك أو المصنوع خصيصاً لك :
·        " شكراً , أعلم أنك حضرت هذا الطعام خصيصاً لي , لكنني لست جائعاً  الآن " .
·        " أرغب بأخذ الطعام معي إلى البيت لأتناوله لاحقاً وأستمتع به عندما أجوع " .
·        " إذا تناولته الآن سيكون مجرد هدر لأنني متخم كثيراً لدرجة أنني لأن أستمتع به " .
·        أقدر لك أنك حضرت لي هذا الطعام وحقاً يصعب عليّ أن أرفضه , لكني مضطر ".
·        " أرجو أن لا تظن أن رفضي يعني أنني لا أقدر الجهد الذي بذلته , في تحضير هذا الطعام " .
·        " سأتناول  لقمة واحدة وسأحتفظ  بالباقي  لوقت لاحق ".
·        " شكرا لتفهمك , لكن لا يمكنني أن آكل هذا الآن " .

رجيم صحي ; عبارات تستطيع استخدامها في مواقف عائلية




ردك على التعليقات التي تنتقد تناولك كمية قليلة من الطعام :


·        أعرف أنك قلق عليّ , لكنني  الآن راشد , لذا فلا داعي لقلقك هذا " .
·        صدقني , سآكل حين أجوع " .
·        " يزعجني أن تركز على ما آكله ".
·        " لا أكون مرتاحاً عندما تصر على أن آكل , لذا فسأقدر لك أن تتوقف عن هذا ".
·        أحاول أن أستمع لحاجة جسمي وحالياً أنا مكتف ".
·        " لست جائعاً الآن , ربما أجوع لاحقاً ".
·        إنني كأي شخص ذي نمط طبيعي في الأكل , آكل عندما أجوع وأمتنع عندما لا أكون جائعاً ".
·        أفضل التحدث عن شيء آخر غير الطعام ".
·        علاجي يعتمد على قراءة الرسائل التي يطلقها جسمي وهي  تحدد لي أوقات وجباتي ونوعية تلك الوجبات ".






ردك على التعليقات التي تنتقد تناولك كمية كبيرة من الطعام


·        " أعرف أنك تقلق عليّ , لكنني أنا الآن راشد , فلا داعي لقلقك عليّ ".
·        إنني جائع فعلاً الآن ".
·        إنني أستمتع لجسمي وهو يعلن متى يكتفي ".
·        سأتوقف عن الآكل عندما أشبع "
·        إنني أفرط في الآكل أحياناً  , وأنا أعمل على التخفيف من هذا الأمر ".
·        لا أكون مرتاحاً أثناء تركيزك على أكلي ".
·        أفهمك جيداً , لكنني أنزعج أثناء تركيزك على أكلي فقط , وعندما أنزعج أحياناً أكل أكثر".


ردك على من ينتقد وزنك زيادة أو نقصاناً


·        " لا أكون مرتاحاً عندما تعلق على ازدياد أو نقصان وزني ".
·        " أفهم قصدك جيداً لكنني أفضل ألا تعلق على وزني وسأشرح لك السبب بكل سرور ".
·        أنا حساس جداً تجاه وزني وسماع التعليقات حول هذا الأمر يزعجني ".
·        نعم , لقد نقص أو ازداد وزني, لكنني لا أحبذ أن يكون هذا محور النقاش ".
·        سأكون سعيداً أكثر إن لم تتطرق لوزني ".
·        أعرف جيداً أن وزني قد زاد أو نقص , لكنني لا أحبذ أن نتحدث عنه ".
·         نعم , أنني أعاني من مسألة وزني وأتلقى المساعدة لتخطي المشكلة ".




تعليقك عندما يكون الحديث الدائر على طاولة الطعام فقط عن الطعام أو الحمية



·        " هل شاهد أحدكم مؤخراً أفلاماً جيدة أو قرأ أي كتاب مسلّ ؟" .
·        هل هناك شخص آخر مثلي يجد صعوبة في الاستمتاع بالأكل , عندما يكون الطعام هو كل ما نتحدث عنه ؟".
·        أودّ تعلم وصفة الطعام القليلة الدسم , لكن دعونا ننتظر إلى ما بعد تناول العشاء".
·        " لنر كم باستطاعتنا الصمود دون التطرق لموضوع الطعام أو الحمية ".
·        من الصعب عليّ الاستمتاع بطعامي مع كل هذا الحديث الدائر عن الدهون والوحدات الحرارية ".
·        أفضل التركيز على ما آكله عوضاً عن التركيز على ما لا آكله ". 


0 تعليقات