تمارين التناغم مع الرغبة الملحّة بأصناف معينة من الطعام / الاشتهاء



تمارين التناغم مع الرغبة الملحّة بأصناف معينة من الطعام / الاشتهاء
من دورة الذكاء في النظام الغذائي

الطريق الى الرشاقة

·        تفحص مشاعرك في أوقات متفاوتة من النهار ولاحظ ما إذا كان لديك أي نوع من الرغبة الملحة بالطعام , ألا تشعر بأي اشتهاء لأي طعام ؟ كيف ذلك ؟ هل تسحق مشاعر الاشتهاء لديك لخوفك من الاستجابة لها ؟ هل يلازمك الشعور بالرغبة الملحة بطعام معين مراراً وتكراراً ؟ تفحص ظروف هذه المشاعر .
·        كلما حان وقت أكلك , تعود على مُساءلة نفسك إذا ما كنت تشتهيه أم لا , عندما تمر بقرب الفرن أو محل بيع الآيس كريم أو العصير أو الحلويات أو مطعم صيني أو سوق الخضار والفواكه أو حتى مطعم الوجبات السريعة , أُنظر إلى داخلك وافحص  ما إذا كانت لديك رغبة ملحّة في ما ترى وتشم .
·        عندما يتولد هذا الاشتهاء , توقف عما تقوم به واصغ لنفسك , تخيل نفسك وكأنك تأكل هذا الطعام , ثم لاحظ ما الذي يفعله هذا التخيل : هل هو يعزز أو يقلص أو يشبع الاشتهاء لديك ؟ .
·        استعرض أحد كتب الطبخ , ثم دون الوصفات التي تقرع ناقوس الاشتهاء لديك , تصفح الكتاب بسرعة , وانظر ما فيه من وصفات الطعام  , دع جسمك يقول "نعم أو لا" بشكل تلقائي دون أن تترك لأفكارك الغوص في تفاصيل التقييم .
·        حدد موضع الاشتهاء بدقة في جسمك , ولاحظ كيفية إرسال جسمك لإشاراته عندما يعبر عن رغبته بطعام محدد .
·        أجبر نفسك على الرغبة بنوع معين من الطعام , ثم لاحظ رد فعل جسمك على ذلك .







·        عندما يتولد لديك اشتهاء أو رغبة ملحة ما , لأجبر جسمك ألا يطلب ذلك الطعام , ثم عاين كيف تكون رد فعله , هل هذا الاشتهاء يظهر ويختفي ؟ إذا كنت معتاداً على قول "لا" لأي اشتهاء , حاول أن تستسلم له أكثر من مره , أما إذا كنت تستلم لذلك الاشتهاء دائماً , فانظر ماذا يحصل عندما لا تستلم.
·        قم بتقدير اشتهائك :  هل هو بسيط , أو معتدل , أو شديد (رغبة ملحة) ؟ هل كنت تستمتع أكثر لو أن اشتهاءك كان معتدلاً أو شديداً بدل أن يكون بسيطاً ؟  تدرب على قول "نعم " للطعام وأنت تنظر في المرآة خارج أوقات الأكل , وقل بصوت عال , وابتسامة عريضة : " نعم , أرغب بالقليل من هذا الطعام , شكرا " .












0 تعليقات