الرئيسية / / الزيوت المهدرجة أو الدهون المتحولةHydrogenated oils or trans fats

الزيوت المهدرجة أو الدهون المتحولةHydrogenated oils or trans fats

الزيوت المهدرجة أو الدهون المتحولة من أهم الاسباب المؤدية الى زيادة الوزن .


الأكثر خطورة من جميع أنواع الدهون هي ""الدهون المتحولة " المزيفة , أو الدهون المهدرجة
هذه الدهون الحديثة نسبياً التي من صنع الإنسان (المارجين , السمن الصناعي  تعد أبرز الأمثلة ) ظهرت في الأصل في محاولة لتصنيع زبد صناعي من الزيوت النباتية أثناء أزمة نقص في الزبد , إنها تبدو فكرة لطيفة , ولكن هناك مشكلة واحدة , إنها سامة , أنها تعوق أيضك , وتؤدي إلى زيادة في الوزن , وتزيد من خطر إصابتك بالسكر , والقلب , والسرطان

 وهذه الدهون الزائفة ليس لها وجود في غذاء أي نوع من أنواع الكائنات الحية التي تعيش على ظهر الكوكب , بيد أننا جميعاً نستهلكها بكميات هائلة دون أدنى إدراك منا لما نفعله , إنها توجد قريباً في جميع الأطعمة المعالجة أو الجاهزة المخبوزة أو المعبأة لأنها لا يصيبها التلف أبداً , فهي مثل البلاستيك  : تظل مستقرة في مقالب القمامة جيلاً وراء جيل , هل تساءلت يوماً  كيف أن تاريخ انتهاء صلاحية مقرمشات "ريتز" يكون بعد عدة سنوات من الآن ؟ ضع  علبة مارجين مفتوحة فوق رخام المطبخ ,وسوف تجد أنه ما من حشرة واحدة تقترب منها ! 

تخسيس الكرش و البطن : الزيوت المهدرجة أو الدهون المتحولة

 برغم معارضة جماعات الضغط القوية في مجال الغذاء , فقد ألزمت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA أخيراً شركات  الصناعات الغذائية بوضع ملصق بالمكونات على الأطعمة التي تحتوي على دهون متحولة , اعتباراً 1 يناير 2006 , وكان هذا بعد ثلاث سنوات تقريباً من صياغتها للقانون في يوليو من عام 2003 , وبعد أكثر من عقد من وضوح أخطار تلك الدهون , وبحسب تقديرات FDA , فإن مجرد توعية  الناس بأخطار الدهون المتحولة مع بدء تنفيذ اللوائح الجديدة الخاصة بوضع ملصق بالمكونات على المنتجات سيوفر مابين 900 مليون و 1,8 مليار دولار سنوياً تهدر في صورة نفقات طبية , وإنتاجية مفقودة , وألم ومعاناة .   


ولكن لماذا تعد الدهون المتحولة بهذا السوء ؟ هناك أسباب عديدة , ونحن لا نفهمها فهما ً تاماً إلا البعض منها فقط , من الواضح أنها فيما يبدو تصيب أيضنا بالخلل , إذا كنت تتناول الكيك او البسكويت, فأنت في الواقع  تستهلك كميات كبيرة من الدهون المتحولة , تلك الدهون تتحدث مباشرة إلى حمضك النووي (DNA) , فتقوم بتشغيل جين معين يقوم بإبطاء معدل أيضك , مما يجعلك تزداد وزناً .  


والآن تجد تلك الدهون البغيضة الرهيبة في الكثير والكثير من المنتجات حتى إنه من الصعب أن نحصيها إحصاء شاملاً , إنها في الواقع موجودة في جميع الأطعمة المعالجة , لكنها قد تأتي أحياناً تحت مسميات خبيثة بعض الشيء , مثل : زيوت "مهدرجة " أو "مهدرجة جزئياً " وهما أكبر متهمين في هذا الصدد , اقرأ ملصقات الأطعمة وما يكتب عليها جيداً , وابحث عن تلك المصطلحات التي تعني أن هناك دهوناً متحولة مختفية بداخلها .


تنبيه/ممنوع نسخ أي موضوع من المدونة دون ارفاق رابط الموضوع الأصلي
شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار و يشرفنا تلقي تعليقاتكم للتحفييز بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

جميع الحقوق محفوظة لــ طريق الرشاقة 2016 © تصميم كن مدون