الرئيسية / / كيف أتخلص من المعتقدات و الوساوس الغير عقلانية ؟

كيف أتخلص من المعتقدات و الوساوس الغير عقلانية ؟

 كيف أتخلص من المعتقدات و الوساوس الغير عقلانية وهل يمكن استبدالها بآخرى عقلانية ؟
إذا كانت لديك مجموعة من المعتقدات المفيدة والفعالة فإنك ستستطيع أن تتخذ القرارات الصحيحة اللازمة لك , وفي كل مرة تتخذ فيها قراراً صحيحاً , تسجل لنفسك هدفاً يساعدك على الربح في الحياة .





كيف أتخلص من المعتقدات و الوساوس الغير عقلانية  ؟


هل تمتلك مخزن للمعتقدات ؟


إليك عملية القياس الرائعة هذه , وأنا أسميها " مخزن المعتقدات " خطرت لي هذه العملية عندما احتجت لشراء ملابس جديدة , فدخلت إلى المحل بملابسي القديمة المملة وخرجت منه بملابس جديدة وجذابة , على الأقل بالنسبة لي و " مخزن المعتقدات " الذي ذكرته لك , هائل الحجم ويحتوى على جميع الأفكار العقلانية التي قد تخطر أو لا تخطر ببالك , في هذا المخزن هناك إشارة على كل ممر , وهي تدلك على نوع المعتقد الذي يحتويه الممر وعلى الفئة العامة والفئة الفرعية اللتين ينتمي إليهما هذا المعتقد :

دين مظهر سياسة إجهاض وزن طعام فن موسيقى تقدير الذات جنس تربية الأطفال حرب ... الخ .
 وكل ما عليك فعله هو إحضار معتقداتك القديمة الغير عقلانية و التي تود التخلص منها إلى هذا المخزن , والتجول في الممرات ذهاباً وإياباً بحثاً عن معتقدات منطقية تناسبك , خذ وقتك في البحث ولا تستعجل , فهناك عدد غير منتهي من المبادئ التي يمكنك الاختيار    منها , ويمكنك أن تجرب كل اعتقاد على حدى  لترى إذا كان اعتناقه يناسبك , وإذا لم تجد الاعتقاد المناسب تابع البحث حتى تجده وتشعر أنه مفصل على قياسك تماماً , وهناك أيضا مكتب لخدمة الزبائن حيث تجد أخصائياً بإمكانك أن تطلب مساعدته كي يرشدك إلى الاتجاه الصحيح ! وإذا لم تجد الاعتقاد المناسب بالرغم من كل هذا , يمكن للأخصائي مساعدتك في تفصيل اعتقاد جديد يناسبك .

هل سترمي المعتقدات التي لا تنفع في سلة المهملات


ماذا تنتظر ؟ إذا كنت تعرف أن معتقداتك الحالية لا تنفعك , اجمعها وتوجه بها إلى "مخزن المعتقدات " ! وتذكر أنك ستحصل على ثلاثة أشياء جديدة مقابل كل معتقد قديم تبدله , لأنك حين تغير معتقداتك ستتغير مشاعرك وتصرفاتك نحو الأفضل هي أيضا .
تغيير معتقداتك هو أمر أساسي يسهل عليك تغيير نمط أكلك إلى نمط " طبيعي " في الأكل , بتغيير مشاعرك وتصرفاتك هذين العنصرين ( مشاعرك وتصرفاتك ) يشكلان نقطتين من النقاط الثلاث التي يتألف منها المثلث السلوكي الإدراكي , ولأن مشاعرك تكون متجذرة بقوة في نفسك قد تجد صعوبة في تغييرها قبل تغيير معتقداتك , فستتمكن من الخروج من الحالات الشعورية المزعجة بسهولة أكثر .

غيّر مزاجك بإستحضار الذكريات السعيدة


استمر في محاولة تغيير مزاجك إلى مزاج أفضل من خلال حصر تركيزك على الذكرى السعيدة , وتعمق في تذكر التفاصيل التي أفرحتك في ذلك الوقت , دعها تتسرب إلى جميع أعضائك كالنور الأبيض , تغيير شعورك لكي تبرهن لنفسك أنك قادر على السيطرة على مشاعرك , فهذا يعني أن شعورك بالحزن قوي جداً , وأنك لا تستطيع تغيير شعورك .


تنبيه/ممنوع نسخ أي موضوع من المدونة دون ارفاق رابط الموضوع الأصلي
شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار و يشرفنا تلقي تعليقاتكم للتحفييز بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

جميع الحقوق محفوظة لــ طريق الرشاقة 2016 © تصميم كن مدون