الرئيسية / / النسيج الشحمي الحشوي الناتج عن التوتر يجعلك أكثر سمنة

النسيج الشحمي الحشوي الناتج عن التوتر يجعلك أكثر سمنة

النسيج الشحمي الحشوي الناتج عن التوتر يجعلك أكثر سمنة


إلا أن المشاكل التي يسببها التوتر لمحيط خصرك أكثر سوءا , فلا يقوم جسدك بإبطاء الأيض, ودفعك إلى تناول المزيد من الطعام وحسب , ولكن الدهون التي اكتسبها من التوتر تنقل رسائل سلبية إلى جسدك في الواقع .

وللجسد طريقة نمطية للاستجابة للتوتر , مهما كان مصدرة أو مهما كانت هيئته , فكما شاهدت سابقا , عندما تشعر بالتوتر , يستثير العقل حالة من القلق والتنبيه تنشط سلسلة من الاستجابات الكيميائية التي تبطئ من الأيض , وتبدأ في تخزين السعرات الحرارية , ويمثل النسيج الشحمي الحشوي جزءا مهما من هذه العملية .
كيف اكون رشيقة : النسيج الشحمي الحشوي الناتج عن التوتر يجعلك أكثر سمنة



إن الفكرة القديمة أن الدهون ما هي إلا مستودع لتخزين الطاقة التي يحتاج إليها أثناء أوقات الجوع قد انهارت سريعا , فخلايا الدهنية تعتبر الآن غددا صماء , أو جزءا من نظام الاتصال الهرموني , وهي ليست غددا صماء , تقوم بإرسال رسائل إلى بقية أجزاء الجسم لتنظيم الوزن , والأيض , وهرمونات التوتر , والالتهاب , وحسب , ولكنها متصلة بشكل مباشر بالجهاز العصبي الأوتونومي أو المستقل  , وهذا يعني أن العقل يخبرها بما يجب عليها فعلة بدون حتى أن تدرك هذه العملية أو تتحكم فيها .

وإحدى أهم الوسائل الهرمونية الرئيسية التي تفرزها الدهون هي الكورتيزول   , تذكر أن الكورتيزول هو أهم هرمونات التوتر , وهو مسئول عن تحفيز سلسلة الأحداث الفسيولوجية بأكملها المرتبطة بالتوتر , وهذا يتضمن إبطاء الأيض .
فكما نلاحظ الآن , تتحول هذه العملية بأكملها بمنتهي السرعة إلى حلقة مفرغة , يغذي فيها التوتر وزيادة الوزن أحدهما الآخر بشكل مستمر , فعندما تشعر بالتوتر , يفرز جسدك الكورتيزول , الذي يثبط استجابتك لهرمون اللبتين , ويبطيء من الأيض , ونتيجة لذلك , تكتسب النسيج الشحمي الحشوي.

عادة ما يرفع هرمون الكوتزون في الصباح حتى يوقظك , ويزيد من شهيتك , ويمنحك الطاقة اللازمة لليوم , وفي المساء ينخفض عادة , وترتفع مستويات هرمونات النمو والميلاتوين , لتساعدك على النوم وإكساب جسدك الراحة , ومع إنهاك الأيض , يختفي هذا النظم السوي ويتسبب في كسب المزيد من الوزن .


تنبيه/ممنوع نسخ أي موضوع من المدونة دون ارفاق رابط الموضوع الأصلي
شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار و يشرفنا تلقي تعليقاتكم للتحفييز بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

جميع الحقوق محفوظة لــ طريق الرشاقة 2016 © تصميم كن مدون